• ×

500 معتقل إداري يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 


قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم السبت: إن الأسرى الإداريين 500 معتقل، يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال التعسفية منذ تاريخ 15/2/2018 وذلك كخطوة قانونية مهمة لإسقاط الاعتقال الإداري ونزع شرعية المحاكم غير العادلة ولوقف سياسة العقاب الجماعي والانتقامي الذي تمارسه حكومة الاحتلال بحق الأسرى الإداريين، مركزاً على أهمية مقاطعة أجهزة الاحتلال وأدواتها القانونية، والتي تشرعن وجود الاحتلال وأساليبه القمعية في مخالفة خطيرة للقانون الدولي والمعاهدات الإنسانية.

ودعا قراقع في تصريحٍ صحفي، إلى دعم موقف الأسرى الإداريين والانتصار لمطلبهم العادل في فضح الجرائم الإسرائيلية التي تصاعدت في السنوات الأخيرة بحق الأسرى، مما يشكل خطراً على حياتهم وحقوقهم الإنسانية والقانونية في ظل عدم توفر إرادة دولية لإلزام إسرائيل باحترام حقوق الإنسان في التعامل مع الأسرى، معتبراً، أن إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعتقل السكان المدنيين، كبيراً وصغيراً، ورجلاً وامرأة، دون محاكمات عادلة، وإن هدفها زج أكبر عدد ممكن داخل السجون.

وحذر قراقع من تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري منذ 26/3/2018 سامي جنازرة الذي ظل طوال هذه الفترة في زنازين عزل سجن (عوفر) رافضاً التعاطي مع عيادة السجن وإجراء الفحوصات للضغط من أجل إنهاء اعتقاله الإداري، حيث هبط وزنه بشكل كبير جداً، ويعاني من الدوخة والألم في الرأس والكُلى وأوجاع في كافة أنحاء الجسم.

واعتبر قراقع فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني هي تأكيد من الشعب الفلسطيني على نيل الحرية والانعتاق من براثن الاحتلال والوقوف الدائم إلى جانب عدالة قضية الأسرى وحقوقهم القانونية والإنسانية، وأن هذه الفعاليات هي رسالة سياسية، تعتبر أن إطلاق سراح المعتقلين هي محك أساسي وحقيقي لأي سلام عادل في المنطقة، وأن قضية الأسرى هي جزء من حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

تصريحات قراقع، جاءت خلال فعاليات إحياء يوم الأسير في دورا الخليل، وفي مدينة الظاهرة، وفي محافظة نابلس.
 155