• ×

بيان رقم "1" صادر عن أسرى قطاع غزة بسجون الاحتلال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 

أصدر أسرى قطاع غزة في سجون الاحتلال بيانا رافضا للظلم الواقع عليهم نتيجة الخلافات السياسة التي تعصف بالشعب الفلسطيني و التي مست قوت أطفالهم و أهلهم .

و فيما يلي نص البيان كاملاً :

بيان رقم واحد صادر عن أسرى قطاع غزة في سجون الاحتلال

يا أبناء شعبنا الفلسطيني .. يا أحرار العالم

فلقد درج شعبنا الفلسطيني في شهر أبريل من كل عام على الاحتفال بيوم الأسير الفلسطيني في السابع عشر منه وبات هذا اليوم رمزا باهرا لالتفاف الشعب حول ابناءه الأسرى في سجون الظلم الصهيونية فهو يحتفي بهم وبنضالاتهم العديدة وبصبرهم الأسطوري وبثباتهم الملهم لكل احرار العالم في وجه الجلاد الصهيوني وحيث أن قضية الأسرى كانت دائما ثابتا جامعا وعنوانا مشرقا لكل الطيف الفلسطيني تنصهر فيه الطاقات وتذوب عنده الخلافات وتتوحد لاجله الجهود والجنود ولقد كان للإجراء المتمثل بقطع رواتبنا ومستحقاتنا وقع الصدمة على نفوسنا

فلقد هالنا وقض مضاجعنا أن جعلنا نحن الأسرى ندفع الثمن للخلافات السياسية التي تعصف بشعبنا الحبيب فلم يدر في خلدنا يوما ولا حتى في أسوأ كوابيسنا ان تمس أرزاق أطفالنا وقوت اهلنا من خلال قطع رواتبنا أهكذا نخلف في اهلنا أهكذا تسد جوعة اولادنا وتطمئن لوعة أمهاتنا علينا

اتعاقبوننا وتحرموننا من حقوقنا الثابتة ومكتسباتنا القانونية والشرعية والله ان كل الطعنات التي ما انفكت إدارة السجون الصهيونية تتقصدنا بها في صدورنا ليل نهار والتي كنّا نجابهها بفخر وشموخ وعزة وكبرياء ما الامتنا وفتت في عضدنا كما الامتنا تلك الطعنة النجلاء التي غرستموها في ظهورنا الهكذا درك وصل يا قوم !!! ماذا حل بكم!!؟؟ الم يبقى في النفوس بقية من حياء حتى تتطاولوا على الاسرى وقد لفهم قهر الجلاد وعسفه.. ألا يوجد فيكم رجل رشيد يرفع عقيرته وينتصر لنا ويربأ بِنَا عن الخلافات ..؟؟!! أتحاربوننا في لقمة عيشنا أتبغون تجويعنا ..!!؟؟ نحن ذقنا الجوع ولكن كسلاح عزيز لطالما ناجزنا به الجلاد وحصلنا به الحقوق وإذا اردتم ان نشهره في وجوهكم من جديد وقد وقفتم ذات الوقفة التي وقفها أمامنا الجلاد وحطمناها فسنقف في وجوهكم سنناجزكم في مرابع العزة التي ..... شعبنا حولنا وبإنصاف التاريخ لنا

سنناجزكم ولن نتردد في فضح من يتربص بِنَا .. إننا وإذ نتوجه ببياننا هذا لكل حر وشريف في هذا الوطن حريص على إسناد جدارنا الأخير وحصن امتنا المنيع ورمز وحدتها وعزها وشرفها الا وهم الاسرى وقضيتهم العادلة

فإننا نؤكد أنه لم يتبقى في القوس منجع ولسوف نشرع في سلسلة من الخطوات والفعاليات لصون حقوقنا ومكتسباتنا التي تجرأ عليها المتجرؤون على النضال الفلسطيني وعلى تضحيات شعبنا وآماله وطموحاته وكلنا امل ان يتوب من أخذ القرار الظالم عن قراره ويرجع عن بغيه وان يغلب صوت التعقل والمسؤولية وان يتعالى كل مسؤول وكل طرف عن قضية المس بحقوق الاسرى ومكتسباتهم والا فلن يسامح شعبنا ولن تغفر الأجيال هذه الخطيئة وستحرص مجاميع أحرار هذه الامة على ان تحاسب كل أحد بعينه تجرأ على خيانة قضية الاسرى وليس لدينا اي شك بان ذلك سوف يكون قريبا
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .
 248