• ×

تفاصيل جديدة الفدائيون الثلاثة أجروا عملية مسح لمكان العملية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
ترجمات عبرية : لا تزال شرطة ومخابرات الاحتلال الإسرائيلي تبحث عن التساؤل المطروح منذ مساء أمس الجمعة حول كيفية تسلل المنفذين الثلاثة للعملية الفدائية أمام باب العامود بالقدس القديمة وقتل مجندة وإصابة جنديين آخرين بجيش الاحتلال.

وتشير التحقيقات الأولية لشرطة الاحتلال تشير إلى أن العملية كان مخطط لها بشكل جيد، وفي نفس المكان الذي نفذت فيه، وأن الشبان أجروا عمليات مسح أولية لمكان العملية عدة مرات، منذ يوم الخميس الماضي، أي قبل يوم من تنفيذ العملية.

وبحسب القناة الثانية الإسرائيلية فإن تحقيق شرطة الاحتلال يشمل أيضا كيف أدت العملية لنتائج مأساوية، مشيرة إلى أن جميع ترجيحات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تؤكد إلى أن المنفذين لم يتلقوا تعليمات من تنظيم بعينه على الرغم من وجود خلفيات سياسية لهم، وأن العملية نفذت من تلقاء أنفسهم ومن تخطيطهم الشخصي، وأن العملية ليست وليدة اللحظة.

وذكرت القناة نقلا عن شرطة الاحتلال أن إقدام الجنود على إعدام المنفذين الثلاثة منع حدوث كارثة، حيث تبين أن الشبان الثلاثة كانوا يتسلحون بالإضافة للسكانين ببندقية محلية الصنع من طراز “كارلو”.
 119