• ×

قناة العربية تبث الرواية الصهيونية للنكبة الفلسطينية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || بثت قناة العربية فيلم وثائقي يحمل اسم النكبة، وحين تذكر عبارة النكبة يتبادر للأذهان نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، لكن القناة تحدثت عن "نكبة اليهود" الذين اضطروا لإقامة وطن لهم في فلسطين، وفي ذلك تبرير واضح يعطي من لا يستحق أرض صاحب الحق.

و دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين وزراء الإعلام العرب إلى اتخاذ موقف حاسم إزاء قناة “العربية” ومحاسبة ادارتها، على خلفية بثها فيلما وثائقيا يروج لرواية الاحتلال الإسرائيلي الغاصب للأرض الفلسطينية ومقدساتها.

وكانت “العربية” قد بث مؤخراً فيلماً وثائقياً من جزأين حمل اسم “النكبة”، تطرق إلى ظروف نشأة كيان الاحتلال على أرض فلسطين وفق الرواية الصهيونية.

وأعتبر المنتدى في بيان صادر عنه ان بث “العربية” للفيلم يمثل سقوطا مدويا لها، ويميط اللثام عن دورها المشبوه لتشويه وعي الأجيال العربية، وأن ما قامت به القناة لصالح الاحتلال الإسرائيلي وتطبيع وجوده في المنطقة العربية، متجاهلة عذابات الشعب الفلسطيني الرازح تحت نير الاحتلال منذ عقود، ومتجاوزة حق ملايين الفلسطينيين

وقال المنتدى في بيانه ” مما يزيد من خطورة هذا الفيلم الوثائقي المتجرد من كل قيم الإنسانية والقومية والدينية أنه يأتي في ظل مخططات تصفية القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن التي تروج لها الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب، الأمر الذي يضع علامات استفهام كبيرة حول دور قناة “العربية” في خدمة هذه المخططات التصفوية، ويثير التساؤلات حول تجندها لتزييف الوعي والتاريخ العربي عبر الانسلاخ من الحقائق الدامغة حول اغتصاب العصابات الصهيونية لأرض فلسطين بدعم وإسناد من الانتداب البريطاني الذي نفذ وعد “بلفور” المشؤوم حول إقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين على حساب تشريد الشعب الفلسطيني وانتزاعه من أرض”.

وطالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين قناة “العربية” بالاعتذار للجمهور العربي عما بدر منها، وحذف الفيلم الوثائقي المذكور من موقعها الإلكتروني، وعدم تكرار بثه بحال من الأحوال، والتكفير عن ذلك بإنتاج سلسلة أفلام وثائقية عن معاناة الشعب الفلسطيني تحت نير الاحتلال البغيض.
 249