• ×

الأشقر: 85% من الأسرى الاداريين أسرى محررين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 

أكد الباحث "رياض الاشقر" الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات بان حوالى 85% من الأسرى الذين يخضعون للاعتقال الاداري هم بالأساس اسرى محررون، أعيد اعتقالهم مرة اخرى ولم يتمكن الاحتلال من اثبات تهم لهم فلجأ لإصدار قرارات ادارية بحقهم.

واوضح الاشقر في بيان صحفي " بان اعداد الأسرى الاداريين في سجون الاحتلال في تصاعد مستمر، ولا يكاد يمر اسبوع الا ويصدر الاحتلال عشرات القرارات الادارية سواء كانت جديدة او تجديد اعتقال لأسرى اداريين ، ويقبع فى سجون الاحتلال حالياً ما يزيد عن (450) اسير، بينهم طفلين، وامرأتين، وثلاثة نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني، موزعين على عدة سجون ابرزها سجن عوفر والنقب، وغالبيتهم تم تجديد الاعتقال الإداري لهم لمرات متعددة .



وأضاف الاشقر بان غالبية الاسرى الاداريين كانوا أسرى لدى الاحتلال، وامضوا فترات مختلفة خلف القضبان وبعضهم امضى سنين طويلة، وبعضهم اعتقل عدة مرات، قبل ان يعيد الاحتلال اعتقالهم مرة اخرى، ويزج بهم في الاعتقال الإداري المتجدد بتهمه "الملف السرى" الذى لا يسمح للأسير او لمحاميه بالاطلاع عليه، وبناء عليه يتم التجديد بأوامر من المخابرات .

ومن هؤلاء الاسرى القيادي في حركة حماس الشيخ " عبد الخالق حسن النتشة " (61 عاماً) من مدينة الخليل جدد له مؤخراً للمرة الخامسة على التوالي لمدة أربعة أشهر جديدة، علماً بانه كان امضى ما يزيد عن 18 عاماً على عدة فترات، والأسير " ثائر عزيز حلاحلة " (38 عاما) من الخليل ، وجدد له للمرة الخامسة على التوالي علماً بانه اعتقل عدة مرات وامضى ما يزيد عن 13 عام في سجون الاحتلال بشكل متقطع، وكان اصيب بمرض التهاب الكبد الوبائي في سجن عسقلان قبل 3 اعوام وخاض في اعتقال سابق اضراب عن الطعام لمدة 78 يوماً احتجاجا على تجديد الإداري بحقه .

وجددت ايضاَ للمرة الخامسة بحق الأسير الشيخ "بسام عبد الرحيم حماد " 48عام، من بلدة سلواد وهو والد الشهيد " أنس حماد" الذي ارتقى خلال انتفاضة القدس ، وهو أسير محرر كان اعتقل سابقاً، وحرم خلال الاعتقال من القاء نظرة الوداع على نجله الشهيد "أنس" او المشاركة في تشييع جثمانه .

 6719