• ×

بحرية الاحتلال تعتقل صيادين مصريين قُبالة ساحل غزة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 


كشفت مصادر إعلامية، اليوم الأحد، عن مصير الصياديين المصريين المفقودين منذ مطلع العام 2019 على الحدود البحرية بين قطاع غزة وسيناء.

وقال موقع "العربي الجديد" نقلاً عن مصادر قبلية، أنه جرى التعرف عن مصير الصيادين المصريين المفقودين منذ مطلع الأسبوع الأول من العام الجديد، مؤكدةً اعتقالهم من قبل بحرية جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة مع سيناء.

وأضافت المصادر، إلى أن المعلومات تفيد بأن الصيادين الثلاثة باتوا في السجون الإسرائيلية، فيما أصيب أحدهم بجراح متوسطة بعد أن جرى إطلاق النار باتجاه المركب الذي جنح مع الأمواج العاتية بتاريخ 7 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وتابعت: جرت عمليات بحث موسعة من قبل الصيادين والأهالي في بحر سيناء، فيما ساعد الأهالي في قطاع غزة في هذه العمليات، إلى أن تمكنوا من الحصول على إشارات تفيد باعتقال الاحتلال الإسرائيلي لهم، وهذا ما أكدته مصادر من داخل سجون الاحتلال.

ولم يُعلن تعلن جهات مصرية رسمية أي تفاصيل حول اعتقال الصياديين، وكذلك لم يعترف الاحتلال باعتقالهم.

ومن جانبه، أكد مسؤول في جمعية الصيد في بحيرة البردويل، في تصريحات له، إن قارب صيد على متنه ثلاثة صيادين من سكان قرية نجيلة في مركز بئر العبد، وهم يوسف عيد أبو مقيبل، وإسلام سلمان حسن، وإبراهيم عيد بكار، فُقد أثره، في السابع من الشهر الجاري، بسبب سوء الأحوال الجوية التي مرت بها المنطقة، خصوصا مع اشتداد سرعة الرياح، بالتزامن مع عطل أصاب محرك المركب، ما أدى إلى بقائه في البحر خلال المنخفض الجوي، فيما فشلت كل محاولات البحث من قبل الصيادين داخل مناطق البحيرة ومحيطها في الوصول إليهم.

وتدخلت بشكل عاجل قوات البحرية المصرية، مستخدمة قوارب كبيرة وطائرات مروحية، في عمليات المسح الجوي والبحري للبحث عن الصيادين.
 1903