• ×

تشغيل مولّد الكهرباء الثالث والأزمة لا زالت قائمة ووساطة أممية بين حماس والسلطة لإنهائها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بوابة الهدف الإخبارية || أفادت شركة توزيع كهرباء محافظات قطاع غزة بأن سلطة الطاقة أبلغتها بتشغيل المُولّد الثالث في محطة توليد الكهرباء الرئيسية بالقطاع، الليلة الماضية.

وأكّدت الشركة في تصريح صحفيّ لمدير العلاقات العامة والإعلام فيها، محمد ثابت، أنّ جدول التوزيع المعمول به حالياً هو بنظام 4 ساعات وصل مقابل 12 ساعة قطع، إذ لا يزال يشهد إرباكًا بسبب تعطل خط كهرباء "9" القادم من دولة الاحتلال، والذي يُغذّي جنوب القطاع. مُرجّحاً أنّ تتم إعادة إصلاح العطل فيه خلال ساعات يوم السبت.

يُشار إلى أنّ السلطات المصرية استأنفت إدخال شاحنات الوقود -مدفوع الثمن- للمحطة وقطاعات أخرى، بواقع 22 شاحنة، الجمعة، وذلك بعد إغلاق المعبر لنحو أسبوع بسبب عطلة عيد الفطر.

إلى ذلك تحدّثت مصادر عن أنّ زيارة المنسق الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط التابع للأمم المتحدة، نيكولاي ملادينوف، أجرى مفاوضات، وصفتها صحيفة الحياة اللندنية" بالمهمّة، مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية وأركان قيادة الحركة في القطاع، وذلك خلال زيارته لغزة، أمس، والتي استمرّت ساعات فقط، من أجل إيجاد حلول سريعة لعدد من الأزمات المستفحلة، في مقدمها أزمة الكهرباء. بالتزامن مع محادثات يُجريها مع السلطة الفلسطينية لذات الهدف.

وذكرت الصحيفة أنّ المبعوث الأممي قدم إلى حماس –في وقتٍ سابق- اقتراحًا لحل أزمة الكهرباء وافقت عليه الحركة. يتكون من 4 نقاط، وهي "أن يدفع الاتحاد الأوروبي بدل قيمة الضرائب المتنوعة التي تفرضها حكومة رام الله على وقود محطة الكهرباء، إضافة لتشكيل مجلس إدارة جديد لشركة توزيع الكهرباء، وتحسين مستوى الجباية، والبند الرابع تشكيل شركة تدقيق حسابات، لمراجعة ومراقبة عمل الشركة التي تسيطر عليها حماس".

كما يبلور ملادينوف حالياً اقتراحاً لإيجاد حل للتقليص الصهيوني لنسبة من الكهرباء المُورّدة للقطاع، وفقاً لـ"الحياة"
 527