• ×

لماذا ترتفع حرارة هواتفنا الذكية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
يعاني مستخدمو الأجهزة الحديثة من هواتف ولوحيات مشكلة إرتفاع حرارة هواتفهم، والتي يمكن أن تؤدّي إلى إحتراق الجهاز .

ومن الوارد أن ترتفع درجة حرارة الجهاز الذكي عند الإستخدام المتواصل لساعات، فهو لا يحوي مروحة للتبريد. لكن نلاحظ في بعض الأحيان أنّ الحرارة إرتفعت الى درجة لم نعتد عليها من قبل، ما قد يؤدّي الى تلف الأجزاء الداخلية وتوقف الهاتف عن العمل. لذلك من المهم على المستخدم التدخّل قبل فوات الأوان.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدّي الى إرتفاع درجة حرارة الأجهزة الذكية، أبرزها تشغيل الكاميرا بأقصى قدراتها وإلتقاط الكثير من الصور وتسجيل الفيديو لفترة طويلة.


كذلك، من أسباب إرتفاع حرارة الأجهزة الذكية وجود فيروسات فيها، بسبب تشغيلها بشكل زائد، نتيجة عمليات يقوم بها الفيروس. كما أنّ الأغطية أو الحافظات تمثّل مشكلةً كبيرة لدى أصحاب الأجهزة الذكية، الذين يبحثون عن أجمل الأغطية لها. لكن ما لا يدركه هؤلاء هو أنّ هذه الأغطية عادةً ما يتمّ تصنيعها من الجلد أو البلاستيك أو المطاط والسيلكون، والتي تساهم في حماية الأجهزة ولكنها تؤثر بشكل سلبي في حرارتها، خصوصاً عند التشغيل لفترات طويلة في مكان سيّء التهوئة.

ومن الأسباب التي تؤدّي أيضاً الى إرتفاع حرارة الأجهزة الذكية، ترك الشاحن فيها لفترة أطول من اللازم، فهذا لا يقوم بشحن البطارية بل يقوم بعملية شحن زائد تؤدّي إلى توليد حرارة كبيرة، وإذا كانت البطارية دائمة السخونة فذلك يمكن أن يُنذر بمشكلة خطرة لأنها قد تنفجر أو تحترق في أيّ وقت، ما قد يسبّب تلفاً كلياً للجهاز.

سبل العلاج

على الرغم من أنّ الهواتف الحديثة تتوقف عن العمل إذا إرتفعت حرارتها، إلّا أنّ هذه المشكلة ما زالت تصيب العديد من الأجهزة غير المجهّزة بتقنية الحماية الذاتية.

وهنا يأتي دور المستخدم بشكل فوري. فلتقليل درجة حرارة الأجهزة الذكية يجب إزالة التطبيقات غير الضرورية وإلغاء التطبيقات التي لا تستخدمها، لأنّ هذه التطبيقات تعمل دائماً في الخلفية، ما يزيد من الحرارة المتولّدة من وحدة المعالجة المركزية في هذه الأجهزة.
 146