• ×

الخارجية السورية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن خان شيخون "مفبرك"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
وكالات/

وزارة الخارجية السورية تطالب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بإعداد تقارير نزيهة لا تخضع لابتزاز الدول، وتؤكّد أن التقرير الذي أعدّته الأخيرة حول حادثة خان شيخون "مفبرك".

أكّدت وزارة الخارجية السورية أن التقرير الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون يطالعنا بـ "رواية مفبركة لا تتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبولها لأنها تبتعد عن المنطق"، مطالبة المنظمة بإعداد تقارير "نزيهة وذات مصداقية لا تخضع لابتزاز الدول والأطراف التي تمنع وصولها إلى الحقيقة".

وقالت الخارجية في بيان لها السبت إن "الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أصدرت تقريراً مضللاً ويبدو أن الهدف الأساسي من تشكيل مثل هذه اللجان يتجلى في تغييب الحقائق"، وأشار البيان إلى أن "تقارير هذه اللجان تكتب وتعد مسبقاً في أروقة الدوائر المعادية لسوريا".

وأضافت الوزارة إن "اعتماد لجان تقصّي الحقائق على شهادات قدمها الإرهابيون في تركيا يعكس عدم وجود الحد الأدنى لإظهار الحقيقة، فالشهود الذين تم استجلابهم إلى الأراضي التركية من خان شيخون هم شهود زور ينفذون تعليمات من دفع لهم واستأجر ضميرهم للإدلاء بشهادات لا يمكن أن تخدم إلا تركيا وحلفاءها الإرهابيين".

وأكّدت الخارجية السورية "أنها لا تمتلك أصلاً أسلحة كيميائية كي تستخدمها ضد أي كان، كما أنها أدانت استخدام المواد الكيميائية السامة في أي مكان كان وتحت أي ظروف كانت، وضد أي طرف كان، لأنها تؤمن بأن استخدام مثل هذه الأسلحة أمر غير أخلاقي ولا مبرر له إطلاقاً"، كما أكّدت الخارجية "رفضها لمثل هذه التقارير المملوءة بالتضليل وتزوير الحقائق وللتهديدات الأميركية المفضوحة".
 233