• ×

ليلي خالد: لن نسمح لأبو مازن أن يختار من يمثل الجبهة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
وكالات/

كشفت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليلى خالد، عن حجم الضغوط التي مورست ضد النائب خالدة جرار من القيادة المتنفذة بمنظمة التحرير، من أجل ازاحتها عن تمثيل الجبهة الشعبية في اللجنة التنفيذية، نظرًا لجرأتها في مواجهة سلوك هذه القيادة وتفردها في القرار.

وبينت خالد بتصريحات صحفية -قبل اعتقال جرار -أن عباس رفض تمثيل جرار للجبهة في اجتماعات التنفيذية، فيما ردّت الجبهة في رسالة خاصة إلى مكتبه تؤكد فيه أن خالدة ستبقى ممثلة للجبهة.

وقالت خالد إن "جرار ستبقى ممثلة الجبهة الشعبية في اللجنة التنفيذية شاء أبو مازن أم أبى"، مضيفة: "لا يحق له اختيار من يمثلنا وهذه هيمنة مرفوضة".

وأكدّت أن الجبهة "لن تسمح لعباس أو غيره أن يختار لنا من يمثلها في اجتماعات التنفيذية".

وأضافت: "الجبهة بكل هيئاتها أقرت بقاء خالدة جرار ممثلة لها في اللجنة التنفيذية، وأبلغنا الرئيس بهذا القرار في رسالة بعثت إليه".

وقالت: "لن نسمح لأحد كائن من يكن أن يتدخل في شؤوننا، ودعوة عباس لتغييرها تدخل سافر في شؤون الجبهة لن نسمح به، ونحن فقط من نختار ممثلينا في هذه الهيئة أو تلك".

وشددت على أن عباس لا يحق له أن يتدخل أو يطلب من حيث الأصل تغيير هذا الشخص أو ذاك، وليس من المقبول أن يتحدث بهذه اللغة مبدئيًا.

وأرجعت تهجم عباس على النائب خالدة جرار في اجتماعات اللجنة التنفيذية للمنظمة؛ "لأنها تمثل الجهة التي تقول لا"، مضيفة: "في اللجنة التنفيذية هناك من يواجه وهناك من يصمت للأسف".

وردًا على سؤال حول خشيتها من التنسيق الأمني الذي يمكن أن يغيب جرار في سجون الاحتلال، أجابت خالد: "التنسيق الأمني سلّم من قبل الأمين العام للجبهة والرفاق إلى الاحتلال، هذه محطات مؤلمة وموجعة يجب أن تتوقف عنها القيادة المتنفذة، ولا يمكن أن نسمح لأحد ليختار لنا من يمثلنا ونحن نحترم ونقدر المناضلة خالدة".

وأكدّت خالد أن رد قيادة السلطة كان سلبيًا إزاء المطالبة بتنفيذ قرارات المجلس المركزي عندما طرحت في اجتماع اللجنة التنفيذية.

وكان عباس قد تهجم على جرار في اجتماع التنفيذية وقال إنها شخص غير مرغوب فيه، كما وحاول الانتقاص من دور الجبهة الشعبية خلال الاجتماع.

وأثناء اعتقال جرار عام 2015، سرّبت مصادر إعلامية أن الاعتقال جرى بناء على ايعاز من رئيس السلطة في محاولة للحيلولة دون تمثيل جرار للجبهة الشعبية في اجتماعات التنفيذية.
 707