• ×

التنسيق الأمني مستمر ،،مناورة فلسطينية اسرائيلية للدفاع المدني قرب جنين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
قال مدير العلاقات العامة في جهاز الدفاع المدني الفلسطيني الرائد نائل العزة ان طواقم الانقاذ في الدفاع المدني الفلسطيني تتعامل مع مئات حوادث السير المميتة سنويا على الشوارع الخارجية التي تربط بين المدن والقرى وبالتالي لا بد من رفع مستوى جاهزية الطواقم لتكون قادرة على اسناد وانقاذ المواطنين في حالات الطوارئ.

وقال العزة في تعليقه على ما نشرته صحيفة يديعوت احرنوت صباح اليوم حول المناورة والتدريبات مع الدفاع المدني الاسرائيلي ان طواقم الدفاع المدني بشكل مهني يلتقي مع طواقم اسعاف وانقاذ متعددة القدرات والتجهيزات لتقديم خدمات الانقاذ لضحايا حوادث السير .

واكد العزة ان التدريبات المختلفة تجري لما تحتمه الضرورة بسمؤوليات الدفاع المدني بالتصرف في حالات الكوارث والمخاطر التي تهدد حياة الانسان فان التدريب والاستعداد والمشاركة في سيناريوهات محاكاة لحوادث سير سيزيد من قدرة الطواقم بالجوانب المهنية والفنية لتقديم خدمات الانقاذ لضحايا حوادث السير .

واشار الى ان الاستعدادات والتدريبات المختلفة تاتي استعدادا لمواجهة اي حوادث واخطار حيث شهدت الحالة الفلسطينية في الاونة الاخيرة حوادث سير شكلت مأساة للمجتمع الفلسطيني نتيجة ارتفاع عدد حوادث السير وارتفاع في اعداد الضحايا واخرها وفاة سبعة مواطنين في حادث على شارع التفافي شرق مدينة رام الله مما يستدعي وقفة حقيقية لمواجهة هذا الخطر .

وكانت صحيفة صحيفة يديعوت احرنوت قد نشرت صباح اليوم الاربعاء تقريرا موسعا حول اجراء الدفاع المدني الفلسطيني ونظيره الاسرائيلي مناورة وتدريب مشترك بهدف تنفيذ مهمات انسانية اتجاه البشر بغض النظر عمن هم في ظل وقوع حوادث وكوارث انسانية في الاونة الاخيرة مثل ازدياد حوادث الطرق ومقتل العديد من الاسرائيليين والفلسطينين في هذه الحوادث.

وقالت الصحيفة انه وعلى الرغم من الجمود السياسي الاسرائيلي الفلسطيني الا ان ذلك لم ولا يمنع ان تستمر العلاقة بين المؤسستين الامنية الفلسطينية والاسرائيلية وما يثبت ذلك هو التدريبات التي اجرتها طواقم الدفاع المدني الاسرائيلي والفلسطيني في بداية تدريبات مشتركة على انقاذ المواطنين العالقين حوادث السير حيث كانت اولى التدريبات في منطقة جنين.

وقالت يديعوت ان التدريبات هذه تاتي بعد اسبوع تقريبا من حادث مميت وقاتل على الشوارع الالتفافية المشتركة والذي ادى لوفاة سبعة اشخاص حيث عملت الطواقم معا على متابعة ما جرى حيث تم تمثيل خادث مشابه من اجل استخلاص العبر في التعاون المستقبلي.

وقال رئيس ما تسمى الادارة المدنية في منطقة جنين للصحيفة ان هدف التدريب هو انقاذ ارواح البشر بغض النظر عن عرقهم واصلهم مشيرا الى ان التدريبات هذه تهدف الى تعزيز التعاون ورفع مستوى التنسيق في حوادث مشابهة.

واضاف انه من المهم ان يتعرف الطرفان على قدرة كل جانب مشيرا الى ان التعارف يساهم ايضا في تعزيز العلاقة بين الجانبان ويرفع مستوى التنسيق في المجال الانساني .

من جهة ثانية نقلت يديعوت عن العقيد عبد اللطيف ابو عمشا مدير الدفاع المدني الفلسطيني في منطقة جنين قوله اننا كدفاع مدني فلسطيني نسعى لتطوير قدرات الدفاع المدني والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال مشيرا الى اهمية الاستفادة من التجربة الاسرائيلية في هذا المجال وان لا عيب ولا مشاكل في ذلك لان الحديث يدور هنا عن مهام انسانية.

الصحيفة اشارت الى ان قضية التنسيق الامني في الجانب الفلسطيني محط انتقاد كبير في الشارع الفلسطيني لكن مسؤولون فلسطينيون امنيون يؤكدون انهم ينفذون اوامر القيادة السياسية خصوصا في ملفات تتعلق باهمية التنسيق في قضايا حياتية وانسانية وعمل الدفاع المدني جزء من هذه القضايا

واختمت الصحيفة تقريرها الذي نشرته بالصور والفيديو بالقول ان التدريبات المشتركة انتهت بتناول الطواقم غداء مشترك وانتهت بالتصيفيق لنجاح التدريبات حيث تم التقاط صور تذكارية للطواقم وفق ما قالت الصحيفة .
 242