• ×

عزل الأسير ثائر حلاحلة بعد إعلانه الشروع في الإضراب عن الطعام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
نقلت مصلحة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، الأسير ثائر حلاحلة إلى زنازين العزل الانفرادي، وذلك بعد شروعه في الإضراب عن الطعام.

وبدأ الأسير حلاحلة وفقًا لمصادر فلسطينية، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، مطالبًا بإرجاع أعضاء الهيئة التنظيمية للسجون في "عوفر"، ما دفع إدارة السجن لعزله.

وقررت سلطات الاحتلال مطلع مايو/أيار 2017، تحويل الأسير حلاحلة للاعتقال الإداري، دون تحديد المدة.

واعتقل الأسير حلاحلة، وهو محرر أكثر من مرة ومعتقل إداري عدة مرات، يوم الجمعة 28 ابريل/ نيسان 2017، بعد أن نصبت دورية من جيش الاحتلال حاجز طيار عند مدخل النشاش فى بيت لحم، وأنزلته وقيدت يديه واقتادته.

والأسير المحرر ثائر حلاحلة (35 عاماً) من بلدة خاراس قضاء مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، كان قد تعرض للاعتقال أكثر من 8 مرات، أمضى خلالها ما يزيد عن 9 سنوات في سجون الاحتلال، ويعد من كوادر حركة الجهاد الإسلامي.

وأُفرج عن حلاحلة من سجون الاحتلال منتصف شهر تشرين أول/ أكتوبر 2016، بعد انتهاء فترة الاعتقال الإداري بحقه، والتي تم تجديدها أكثر من ثلاثة مرات.

وكانت سلطات الاحتلال أصدرت أوامر اعتقال إداري ثلاث مرات متتالية بحقه لمدة ستة شهور، إضافة إلى أمر اعتقال لمدة أربعة شهور، وصولاً إلى التجديد الخامس لمدة أربعة شهور جديدة، والسادس لمدة ثلاثة أشهر.

والأسير حلاحلة أمضى 12 عامًا بشكل متفرق في الاعتقال الإداري داخل سجون الاحتلال، ويعاني من عدة أمراض أبرزها الكبد الوبائي، كما يمارس بحقه إهمال طبي متعمد من قبل إدارة مصلحة السجون.

وخاض الأسير حلاحلة إضراباً عن الطعام لمدة 78 يوماً عام 2012 ضد اعتقاله الإداري وأفرج عنه ثم أعيد اعتقاله، وهو أب لطفلين، وشقيقه شاهر يقبع في سجون الاحتلال ومحكوم بالسجن 17 عامًا ومعتقل منذ 19 آذار عام 2003، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي.
 103