• ×

تحذير من هجمات ضد الجيش السوري بعد مزاعم أمريكية "بتحضير هجوم كيماوي"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة بيسان الإخبارية || 
وكالات

حذر نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فرانس كلينتسيفيتش، اليوم الثلاثاء 27 يونيو/حزيران، من هجمات جديدة ضد الجيش السوري.

وقال كلينتسيفيتش، في تصريحات لـ "سبوتنيك"، إن "الولايات المتحدة تعد هجوماً جديداً على مواقع القوات السورية وهذا واضح، ويجري إعداد استفزاز جديد غير مسبوق"، وذلك بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها حددت الاستعدادات المحتملة لهجوم كيماوي من قبل الحكومة السورية.

وأضاف السيناتور الروسي أن الهجوم الأمريكي الجديد سيتم تمريره كهجوم كيماوي ويمكن أن يتبعه ضربة أمريكية.

وكان البيت الأبيض اتهم، في بيان له، أمس الاثنين، السلطات السورية بأنها تحضر لهجوم كيميائي في سوريا، مهددا بأن دمشق "ستدفع ثمنا باهظا" في حال تنفيذ هذا الهجوم.

وجاء في بيان للبيت الأبيض بهذا الخصوص أن "الولايات المتحدة ترى تحضيرات محتملة لهجوم جديد باستخدام السلاح الكيميائي من قبل نظام الأسد، ما قد يؤدي إلى قتل جماعي للسكان المدنيين، بمن فيهم أطفال أبرياء. وهذه العمليات شبيهة بتلك التي جرت قبل الهجوم الكيميائي يوم 4 نيسان/أبريل عام 2017".

وهدد البيت الأبيض نظام الاسد، بالقول "إذا شن الأسد هجوما آخر بالأسلحة الكيماوية فسوف يدفع هو وجيشه ثمنا باهضا". يذكر أن روسيا اعترفت "ضمناً" بمسؤولية نظام الاسد عن مجزرة الكيمياوي في خان شيخون بريف إدلب، إذ قال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن طيران النظام استهدف ورشاً لإنتاج مقذوفات محملة بالكيماويات في الضواحي الشرقية لخان شيخون.

وكان الجيش الأمريكي قد قصف ب 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري جنوب شرق مدينة حمص، وسط سوريا في ابريل نيسان الماضي.

وألحقت الضربة أضرارا بالغة في المطار، الذي يعتقد أنه انطلقت منه الطائرة التي استهدفت خان شيخون بالكيميائي، ودمرت طائرات للاسد وبنية تحتية للدعم، وعتادا في قاعدة الشعيرات العسكرية.

وقال متحدث باسم البنتاغون إنه "تم إطلاق عشرات الصواريخ من نوع "توماهوك" على مطار تابع للاسد بضربة واحدة". وذكر أن القوات الأمريكية أطلقت ما يقرب من 60 صاروخا من النوع المذكور على عدة أهداف بالمطار.
 114