×

  • ×
راسم عبيدات

لا رهان على النظام الرسمي العربي

-

لا رهان على النظام الرسمي العربي

النظام الرسمي العربي المنهار والمتعفن هو جزء من المنظومة الأمريكية في الدفاع عن وجود اسرائيل وحماية امنها.

ومن يعتقد بان هذا النظام سيكون جزء من معركة او حرب لإستعادة فلسطين المغتصبة او الأراضي العربية المحتلة،فهو يعيش اوهام وخيالات،النظام الرسمي العربي اليوم في سبيل حماية مصالحه وعروشه،مستعد ليس لبيع فلسطين،بل والمزيد من الأراضي العربية،هذا النظام اليوم انتقل الى حالة من التطبيع العلني والمشرعن في علاقاته التطبعيه وفي وتنسيقه وتعاونه وتحالفهمع دولة الإحتلال،النظام الرسمي العربي المنهار،اليوم يخشى حركات المقاومة ويعمل على محاربتها،فهو نظام يربي الشعب والجيش على الذل والخضوع والإستكانه،ويبث روح الهزائم والإنكسارات في صفوف الجماهير،بل ويتخذ عقوبات بحق أي حركة مقاومة فلسطينية او عربية ويصنفها في خانة " الإرهاب".

والإلتصاق الفلسطيني في هذه الأنظمة واستمرار التلطي تحت عباءة هذا النظام لن يقدمنا بوصة واحدة نحو استعادة حقوقنا المغتصبة .

نظام يقدم رشاوي وفتات مالي هنا او هناك،لكي يستمر في " التسول" على حساب قضيتنا،ولكي نقبل بما يعرض علينا من مشاريع وخطط مشبوهة لتصفية قضيتنا ،وحتى يستمر في تطويع الحالة الفلسطينية،وعدم ذهابها الى خيارات اخرى ،والإنتقال الى محور يكشف عجزها وانهيارها وتآمرها على امتنا وشعبنا الفلسطيني.

اليوم دول النظام الرسمي العربي، لا تعد جيوشاً ولا تستنهض شعوباً وجماهيراً من اجل استعادة الحقوق المعتصبة،بل هي تشوهه وعي الجماهير عن قصد،بأن هناك عدو افتراضي،هو الخطر على امنها واستقرارها " البعبع" الإيراني.

ثقوا بأن الخطر على فلسطين وشعبها من دول النظام الرسمي العربي اخطر من الخطر الإسرائيلي نفسه.

فاسرائيل تعرف نفسها على أنها نقيض لشعب فلسطين،وهي ترى بأن هذه "دولتها" ولا مكان للفلسطينيين فيها،في حين من يذلون شعب فلسطين باسم الخوة والأشقاء هم الخطر الحقيقي على فلسطين وشعبها وعلى الشعوب العربية جمعاء.
بواسطة : راسم عبيدات
 0  0  51
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء