×

  • ×

أبو هولي يُطالب الأمم المتحدة الدفاع عن مؤسسات "الأونروا"

أبو هولي يُطالب الأمم المتحدة الدفاع عن مؤسسات "الأونروا"
وكالة بيسان للأنباء || 


رفض عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين القرار "الإسرائيلي" بإغلاق مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في القدس المحتلة، بدءًا من العام الدراسي المقبل.

وأضاف في بيان صحفي صادر عنه اليوم تعقيباً على قرار حكومة الاحتلال بإغلاق مدارس "الأونروا" في القدس وفق ما نقلته "القناة 13" الإسرائيليّة أن حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" تسعى إلى تفريغ القدس من كافة مؤسسات "الأونروا" لتهويد مدينة القدس وتفريغها من سكانها الفلسطينيين ولإلغاء التعريف الرسمي لمخيم شعفاط كمخيم للاجئين.

وأشار إلى أن القرار "الإسرائيلي" هو قرار عنصري بامتياز وجريمة ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين في القدس مما يستوجب على الأمم المتحدة الدفاع عن مؤسساتها والتدخل لوقف هذه الجريمة التي تستهدف مصادرة جميع مباني "الأونروا" في القدس والتي تهدد آلاف اللاجئين من الخدمات الصحية والاف الطلبة من تلقي تعليمهم المدرسي محذراً من سياسة صمت المجتمع الدولي الذي سيفتح الشهية لحكومة الاحتلال للمزيد من الاجراءات التي تستهدف مؤسسات الاونروا في مخيمات اخرى تخضع تحت سيطرتها .

وأشار إلى أن القرار "الإسرائيلي" بإغلاق مدارس الأونروا هو ترجمة عملية لخطة رئيس بلدية الاحتلال السابق في القدس نيير بركات وتنفيذا للمخطط الامريكي الاسرائيلي لإنهاء وتفكيك عمل الأونروا كمدخل لتصفية قضية اللاجئين وتكريسا في الوقت ذاته للقرار الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في اطار السياسة التكاملية فيما بينهما لتمرير صفقة القرن .

وأكد على أن حكومة الاحتلال لا تمتلك قرار اغلاق مدارس الأونروا باعتبار اسرائيل الدولة القائمة على الاحتلال جزء من منظومة الأمم المتحدة التي يلزمها باحترام مبادئ ومواثيق الامم المتحدة واحترام مؤسساتها وتسهيل مهامها على ارضيها ،لافتا الى ان اصرار حكومة الاحتلال على تنفيذ قرارها هو بمثابة اعلان الحرب والعداء للأمم المتحدة .

وقال ان دائرة شؤون اللاجئين تجري اتصالاتها مع الأطراف المعنية لتحويل قضية مخيم شعفاط الى قضية رأي عام عالمي لتعرية الموقف الاسرائيلي وقراراته العنصرية التي تستهدف المؤسسة الاممية (الأونروا) ومدارسها التي تقدم فيها خدماتها التعليمية لآلاف الطلبة.

وأوضح د. ابو هولي ان القرار الاسرائيلي سيشمل ثلاثة مدراس في شعفاط مسجل فيها 1200 طالب وطالبة ، بالإضافة الى مدرسة الوكالة الابتدائية في وادي الجوز، ومدرسة الوكالة الابتدائية للبنات في سلوان ومدرسة الوكالة الابتدائية في صور باهر ويتلقى في المدراس الثلاثة ما يقارب 700 طالبة وطالبة تعليمهم المدرسي .
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء