×

  • ×
Hotellook WW
RaynaTours Many Geos

العالول يتحدث عن ملف الحكومة الفلسطينية الجديدة ودوافع تشكيلها

العالول يتحدث عن ملف الحكومة الفلسطينية الجديدة ودوافع تشكيلها
وكالة بيسان للأنباء || 


تحدث نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، مساء أمس الاحد، عن ملف تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وقال العالول في لقاء متلفز : إن اللجنة المركزية لحركة فتح أوصت بتشكيل حكومة فصائلية سياسية من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وشخصيات مستقلة لتقود المرحلة المقبلة".

وأشار العالول إلى أن المركزية اخذت توصية بهذا الشآن لعشرات الاسباب منها، أن حكومة التوافق الوطني شكلت بالتوافق مع حماس ، مضيفا أن هذه المرحلة من التوافق لم نكن نتمنى أن تنتهي، ولكن الكل يدرك تماما كيف صنعوا كمينا لتفجير موكب الحكومة".

وأضاف العالول:" الموقف الذي يقومون به الان والبحث عن الانسلاخ عن الجسم الفلسطيني، كل ذلك أدى إلى رؤية أن الحكومة الحالية استفذت الاغراض من تشكيلها" على حد تعبيره.

وأوضح العالول أن" الحكومة الحالية فنية، أما الآن نحن بحاجة إلى حكومة سياسية".

ونوه العالول إلى أن تشكيل حكومة فلسطينية جديدة لا يعني أن الحكومة التي رحلت غير جيدة أو أن الحكومة القادمة أفضل.


وكشف العالول عن أعضاء اللجنة المشكلة من اللجنة المركزية لحركة فتح لبدء الحوار مع الفصائل حول تشكيل الحكومة الجديدة وهم: "روحي فتوح وعزام الاحمد وحسين الشيخ وماجد الفتياني وتوفيق الطيراوي".

ونفى العالول ما تم تناقله عبر وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي حول عدم أهلية حكومة الوفاق الوطني، أو الأسماء التي تم تناقلها لرئاسة الحكومة الجديدة.

وأكد العالول أنه لم يناقش أو يطرح أي اسم على الاطلاق لرئاسة الحكومة الجديدة.

وأثنى العالول على الجهد والعمل التي قامت به حكومة الوفاق الوطني، مؤكدا أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله وجميع الوزراء بذلوا جهدا كبيرا.

وتابع العالول:" الحكومة القادمة عنوانها سياسي، ونريد منها إفشال المخطط الأمريكي الإسرائيلي المتمثل ب صفقة القرن وتعزيز صمود المواطن الفلسطيني".

وأشار العالول إلى أن "الحكومة المقبلة ليست مرتبطة بموضوع الانتخابات".

ملف المصالحة

في سياق آخر، أكد العالول أن الاتصالات لم تتوقف مع مصر وغيرها من أجل المصالحة، مشددا أن "قطاع غزة لا يمكن أن يظل بهذا الشكل".

وقال العالول:" "قطاع غزة قطاعنا وأبنائه أبنائنا وجزء من الوطن، ونحن قلقون جدا لما يرسم له ومحاولات ابعاده عن الجسم الفلسطيني، وندرك ونعرف الكثير من المتورطين في هذا الملف ومنهم بعض الأشقاء العرب" كما قال.

وأضاف العالول:" نحن تحدثنا بوضوح أن ما بيننا وبين حماس هو اتفاق 2017، ونحن متمسكون بهذا الاتفاق".

ومضى العالول قائلا:" نريد حكما ووجدنا حلا جديدا وهو صندوق الانتخابات، وندعو الجميع لهذا الحل".

وقال العالول: " إن لم يكن هناك مصالحة فلنوقف التناقض الذي بيننا في الإعلام على الأقل، للتصدي للمؤامرة على الشعب الفلسطيني، ولكن لا حياة لمن تنادي".

وذكر نائب رئيس حركة فتح:" نريد اصطفافا فلسطينيا موحدا في وجه التحديات".

في سياق ذلك، اعتبر العالول أن " الأموال التي يتم إدخالها إلى غزة هدفها فصل القطاع عن الضفة" على حد قوله.

وأردف: "نحن لسنا ضد ان يساعد الناس في غزة، ولكن ما يجري من أجل ضرب المشروع الوطني وتمرير صفقة القرن وابعاد غزة عن الجسم الفلسطيني".

قانون الضمان الاجتماعي

وتطرق العالول إلى توصية اللجنة المركزية بتجميد العمل بقانون الضمان الاجتماعي لفترة زمنية محددة واستمرار الحوار مع الجهات المعنية.

وأكد العالول أن هناك اجماع على تعديل القانون الاجتماعي، مضيفا "قررنا إلغاء أي شيء يثير جدلا ويؤثر على العلاقات الوطنية الداخلية أو الجمهور من أجل التفرغ للتناقض الاساسي مع الاحتلال".

وكشف العالول أن الرئيس عباس سيصدر قريبا مرسوما بشان قانون الضمان الاجتماعي.
 148
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء