×

  • ×

الخارجية تدين الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على أهالي القدس

الخارجية تدين الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على أهالي القدس
وكالة بيسان للأنباء || 


أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الاثنين، تصعيد الاعتداءات الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، معتبرةً أنه يعكس فشل الاحتلال الإسرائيلي في تهويدها.

وأكدت الخارجية في بيان صحفي نشرته الوكالة الرسمية، أن اجراءات الاحتلال ضد المدينة المقدسة لا تستند إلى أي أساس، وهي عابرة تأتي وتذهب ولا تؤثر على واقع الحال في القدس، وهو ما ينطبق أيضا على جولة الوزيرة ريجف الاستفزازية، التي حاولت إعطاء نفسها وضيفتها الصهيونية "بار" شعوراً بامتلاك البلدة القديمة بقوة السلاح ولعدة دقائق.

وقالت: "يخطئ المتطرف غليك إذا اعتقد أن عقد قرانه سيفرض واقعا جديدا على المسجد الاقصى المبارك"، وشددت على أنها ستقوم باستشارة خبراء قانونيين لتحديد كيفية الرد على هذا التصرف غير القانوني، الذي يتناقض مع الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك والأماكن المقدسة الملزم للجميع بمن فيهم الاحتلال.

وجددت الخارجية إدانتها لعمليات التهويد المتواصلة في المدينة المقدسة، واستمرار دولة الاحتلال وأذرعها المختلفة بما فيها بلدية الاحتلال بالقدس ومفاصل اليمين الحاكم في اسرائيل، تصعيد إجراءاتها وتدابيرها الاستعمارية التهويدية في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها، وممارسة التحركات الاستفزازية، على اعتبار أنها قد تثبت حقا أو فرضت واقعا ينسجم مع مصالح الاحتلال وتوجهاته التوسعية.

وأضافت: "منذ احتلالها للقدس والإعلان لاحقا عن ضمها، ما زالت دولة الاحتلال تبذل جهودا مستميتة من أجل الانتهاء من عمليات تهويد المدينة المقدسة، وفي كل مرة تعتقد واهمة أنها نجحت. وتكتشف سريعا أن القدس بمعالمها وسكانها عربية إسلامية مسيحية أصيلة".

وشددت الخارجية على أن المدينة المقدسة تبقى عصية على التهويد، وما زالت تتنفس عروبتها وهويتها الدينية والتاريخية الحضارية، والمرابطون فيها هم حماتها كما اثبتوا ذلك مرارا خلال السنوات الأخيرة، وبالتالي وصل المطاف بدولة الاحتلال القيام بخطوات استفزازية هدفها إعطاء الانطباع لنفسها ولمن حولها أنها نجحت في تحقيق هدفها الاستعماري التهويدي.
 162
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء