×

  • ×
Hotellook WW
RaynaTours Many Geos

"بتكوين القسام" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

"بتكوين القسام" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي
وكالة بيسان للأنباء || 


حظيت تصريحات أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، التي دعا فيها كل محبي المقاومة وداعمي القضية الفلسطينية العادلة بدعم المقاومة مالياً من خلال عملة "بيتكوين"، بقسط وافر من الاهتمام والتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أطلق أبو عبيدة أمس الثلاثاء، تغريدةً أكد فيها أن الاحتلال يُحارب المقاومة من خلال "قطع الدعم عنها بكل السبل"، مضيفاً محبي المقاومة في كل العالم يحاربون هذه المحاولات الصهيونية، ويسعون لإيجاد كافة سبل الدعم الممكنة للمقاومة"، ودعا لدعم المقاومة من خلال عملة "بيتكوين" عبر الآليات التي ستعلن عنها كتائب القسام قريباً.

ولمن لا يعرف ما هي "البتكوين"، فهي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط، لا توجد لها هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، وهي تمثل رصيداً نقدياً إلكترونياً ولها خصائص مشابهة للعملات التقليدية، لكنها لا تخضع عادة لسلطة هيئة موحدة مثل المصارف المركزية.

وقد أثارت هذه التصريحات، رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم استغربوا لجوء القسام لهذه الطريقة في دعم المقاومة، وعن توقيتها، وطبيعة العملة الدولية والتي مازالت محل جدل حول شرعيتها.


حسام الدجني الكاتب والمحلل كتب عن دعوة القسام قائلاً: "تغريدة #أبوعبيدة تعكس حجم الأزمة المالية وحجم الإبداع، أعتقد أن التجاوب مع تصريح أبو عبيدة سيكون كبير، #البتكوين لا يمكن مراقبته وبذلك تحويله للمقاومة من الصعب مواجهته من قبل الاحتلال أو أي جهة أمنية أخرى وأعتقد أن البورصة بعد هذا التصريح ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً لسعر وحدة البتكوين والتي قيمتها الان تجاوزت خط ال 3000$.

فيما قال سعد الوحيدي:" توقيت التصريح العلني اليوم بأن المقاومة تواجه أزمة مالية و حرب استنزاف و حصار مادي، بعد اقل من شهر على اعلان ذات المقاومة عن تعهدها بدفع مليون دولار مكافأة لمن يساهم من العملاء التائبين باستدراج ضباط من مخابرات العدو او قواته الخاصة لم يكن موفقا في احسن الاحوال، هذا ان لم يكن رصاصة في رأس الاعلان الذي كان يومها ضربة معلم في صراع الأدمغة للمخابرات الصهيونية و عملائها".
 408
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء