×

  • ×
Hotellook WW
RaynaTours Many Geos

الغول: حكومة دون توافق وطني تعمق الأزمة أكثر فأكثر

الغول: حكومة دون توافق وطني تعمق الأزمة أكثر فأكثر
وكالة بيسان للأنباء || 
أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق محمد الغول على أن تشكيل السلطة حكومة بعيداً عن التوافق الوطني ستعمق الأزمة أكثر فأكثر، داعياً لضرورة إجراء انتخابات شاملة وفق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة وبيروت وذلك لتجنيب شعبنا المزيد من الويلات والمعاناة نتيجة استمرار الانقسام، وحتى نتمكن من مواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.

وأضاف الغول في لقاء خاص عبر أثير إذاعة صوت الشعب أنه في ظل الأزمة السياسية الراهنة وحجم التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني ، من الطبيعي أن يكون الشعب هو من يحسم الأزمة البنيوية في إجراء الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل ، بشرط أن تتوفر البيئة والمناخات المناسبة وتوفير كل عوامل نجاحها، المهم أن من يقرر هو الشعب باعتباره هو مصدر السلطات والتشريعات .

وقال الغول " نحن في الجبهة الشعبية مع اجراء الانتخابات كرزمة واحدة وألا تأتي منقوصة، فلا يمكن أن تأتي انتخابات الرئاسية دون التشريعي أو البلديات ، وأضاف خلال حديثه ، أن الجبهة الشعبية حتى لو لم تشارك في الانتخابات ، ستعمل تجاه الدفع بقوة في احقاق حق شعبنا باختيار ممثليه وتوفير المناخات اللازمة لتذليل كل العوائق والعقبات أمام أي انتخابات في أي مؤسسة فلسطينية كانت ، ونحن نبحث بشكل مستمر هذه المواضيع مع الفصائل والهيئات ، والاخوة في حركتي فتح وحماس ".

وبيّن الغول، أن الجبهة قادت الكثير من الحراكات الشعبية والتحركات الجماهيرية على مدار سنوات الانقسام ، و المطلوب اليوم المزيد من الضغط الشعبي في قطاع غزة والضفة بالتزامن وبدعم شعبنا في الشتات، مع ضرورة أن تلعب الفصائل دور بارز فيه وتقوده مع الجماهير ، ونحن ندرك أن هناك اخوة في حركتي فتح وحماس غير راضين عن هذا الوضع ولا يمكن أن تتوفر فرص نجاح المصالحة وانهاء الانقسام وصولًا لإجراء الانتخابات الا بتوفر الارادة الحقيقية عند طرفي الانقسام

وشدد ، على أننا أمام مرحلة تحرر وطني وديمقراطي تستدعي استخلاص العبر من التجربة بكافة تفاصيلها، وبما يؤدي إلى صوغ برنامج عمل مقاوم جديد ينضوي داخله كافة تلاوين شعبنا وفي مختلف أماكن تواجده، وهذا يستدعي إجراء انتخابات مجلس وطني توحيدي جديد يكون ممثلاً فيه أبناء شعبنا في الوطن والشتات، مؤكدًا أن مفتاح الحل لإنجاز هذه الخطوة بيد الرئيس أبو مازن عبر دعوة الإطار القيادي المؤقت للمنظمة لعقد اجتماع عاجل لمناقشة كافة القضايا الراهنة بما فيها قضايا انجاز المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني.

وجدد الغول تأكيده ، على أن الجبهة ستدعم وتساند أي جهد يدعو لانتخابات قادمة تشارك فيها كل فئات شعبنا وفق التمثيل النسبي الكامل ، وتشكيل ميثاق شرف يحمي الانتخابات ومصداقيتها ، حيث بات من الواجب والأهم علينا اليوم أن نتفرغ لمواجهة التحديات الجسام التي تواجه القضية الفلسطينية ونوحد طاقات شعبنا في بوتقة وطنية نواجه فيها الاحتلال ومن يدعمه .
 5902
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء