×

  • ×

إسرائيل تُفاجأت بقرار ترامب وتركيا تواصل عملياتها بسوريا رغم التهديدات

إسرائيل تُفاجأت بقرار ترامب وتركيا تواصل عملياتها بسوريا رغم التهديدات
وكالة بيسان للأنباء || 


قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية: إن إسرائيل فوجئت بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، والسماح لتركيا بعملية عسكرية في المنطقة.

وأوضحت الصحيفة، أن كبار المسؤولين في النظام الأمني والسياسي في إسرائيل، بحالة دهشة مطلقة، حيث إن الأمر لم يُطرح لنقاش جدي، وربما لم تتم مناقشته في اجتماع مجلس الوزراء السياسي الأمني، الليلة قبل الماضية، الذي ركز على التوترات مع إيران والساحة الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة: "لم يعلق أي مسؤول رسمي في إسرائيل علانية على القرار، الذي أدانه مسؤولون جمهوريون بشكل نادر، وهذه هي المرة الثانية التي يُفاجئ فيها ترامب إسرائيل بقرار يتعلق بسوريا، بعد أن قرر سحب القوات الأمريكية في كانون الثاني/ ديسمبر، حيث أنه في ذلك الوقت، تلقت القدس تحذيراً ليوم واحد فقط من أجل الاستعداد، وهذه المرة لم يتضح ما إذا حصلت على فترة مماثلة قبل الإعلان، فيما لم يرد البيت الأبيض على استفسار (هآرتس) في هذا الشأن.

ويشار إلى أن القوات الكردية السورية، قادت القتال في السنوات الأخيرة ضد تنظيم الدولة في شمال سوريا، وتلقت مساعدات من واشنطن.

وأكملت الصحيفة: "بعد مكالمة هاتفية أجراها ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الليلة قبل الماضية، تقرر أن تدخل تركيا المنطقة، ويتم نقل أسري تنظيم الدولة إلى أياديها، حيث يعد إعلان البيت الأبيض هذا آخر خطوة في سلسلة خطوات غير متوقعة قام بها ترامب، الذي يقاتل حاليًا ضد الإطاحة به في مجلس النواب، ومن المرجح أنه اتخذ هذا القرار دون استشارة الدبلوماسيين الأمريكيين، الذين يتعاملون مع سوريا أو حتى دون علمهم".

يذكر، أن الولايات المتحدة، بدأت اليوم الثلاثاء، بسحب قواتها من مناطق الشريط الحدودي مع تركيا، بينما أعلن الرئيس أردوغان، أن عمليات الجيش التركي ضد المقاتلين الأكراد وضد تنظيم الدولة في سوريا، قد تبدأ في أي وقت.

وقال الرئيس الأمريكي: إنه حذر نظيره التركي، أردوغان، من إصابة أي جندي أمريكي، بسبب العملية التركية شمال شرق سوريا.




وأضاف ترامب: "يتمركز في هذه الأراضي 50 من عسكريينا، وهذه منطقة صغيرة، ولا أريد أن يتضرروا أو يقتلوا، وأبلغت الرئيس أردوغان بهذا الأمر، وقلت له لا تلحقوا بهم أي أذى، وإلا فستكون هناك مشاكل كبيرة".

وشدد ترامب، تعليقاً على قراره سحب العسكريين الأمريكيين من شمال شرق سوريا رغم نية تركيا تنفيذ عملية هناك، على أن "أمريكا تريد إعادة قواتها إلى الوطن".

وأضاف الرئيس الأمريكي، أنه ليس متحيزا لأحد بقرار سحب قوات الولايات المتحدة من المنطقة، متعهداً بتدمير اقتصاد تركيا حال إقدامها على أي خطوة خارج الحدود في سوريا.

بدوره، أكد الرئيس التركي، أن بلاده عازمة على شن عملية عسكرية شمال شرق سوريا؛ لتطهير المنطقة من "وحدات حماية الشعب الكردية"، التي تعتبرها أنقرة تنظيماً لـ "حزب العمال الكردستاني".
 17
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء