×

  • ×

تفاصيل جديدة صادمة عن الجريمة التي وقعت في فيلا نانسي عجرم

تفاصيل جديدة صادمة عن الجريمة التي وقعت في فيلا نانسي عجرم
وكالة بيسان للأنباء || 


نشرت وسائل إعلام عربية، تفاصيل صادمة عن الجريمة التي وقعت مطلع الاسبوع الجاري في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في منطقة نيو سهيلة كسروان اللبنانية.

ونشر التلفزيون العربي، تفاصيل جديدة حول القضية التي أدت إلى مقتل شخص على يد الدكتور فادي الهاشمي زوج الفنانة نانسي عجرم داخل فيلاتها، قائلاً: "لحظات رعب في فيلا نانسي عجرم، حيث انتهت بحالة قتل وتوقيف زوجها الدكتور فادي الهاشمي".


أثارت هذه القضية أسئلة وجدلاً واسعاً في الشارع اللبناني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، حول حقيقة "السارق المقتحم".

حيث قالت والد المقتول، في تسجيل صوتي: "بيشتغل كل جمعة وسبت عندهم، والله رايح يحصل حقه".

ونشرت قناة العربي الجديد، مقطع فيديو متداول صورته كاميرا مراقبة بفيلا الفنانة اللبنانية، يظهر فيه شخص ملثم يحمل "مسدساً" داخل الفيلا.

في منطقة نيو سهيلة بلبنان، بعد أن دار نزاع بين الرجل والحراس الشخصيين للفيلا، فتصدى للرجل الزوج فادي الهاشمي.

لتكن الرواية التي تحدث عنها الزوج ووسائل الإعلام اللبنانية هي "تبادل إطلاق للنار بين الطرفيين"، انتهى بمقتل المقتحم.

وقال زوج نانسي في تسجل صوتي: " أنا جيت هون وشفتو، لقت الكرسي دغري لأشبقو، سحب علي المسدس"، "ارم الكرسي هناك، فوت لجوا، لحقني لجوا اعطيني مصاري أعطيته مصاري من الجاكات".

وسائل إعلام ظلت تؤكد معلومة، أن القتيل "سوري الجنسية اقتحم المنزل بغرض السرقة"، إلا أن السلطات أوقفت فادي على ذمة التحقيق.

وأضاف فادي: "انا كنت عم جيب المسدس، قلي فوت على أوضة الأولاد ساعتها أنا جنيت خلص رحت عليه كنت بدي شقفو تشقيف".

لكن تفاصيل هامة بدأت بالتكشف، أثارت علامات استفهام واسعة حول صحة الرواية، أن المقتحم هو أحد العاملين في منزل نانسي عجرم، وروايات تحدث عن تسلله من أجل تحصيل مستحقاته المالية، بسبب رفض فادي دفعها.

من تبنوا الرواية استدلوا بمقطع الفيديو، حيث قال الرجل لفادي، "استاذ فادي لا أريد إيذاءك" أيضاً تشكيك في رواية تبادل إطلاق النار، حيث أن مسدس الرجل كان مزيفاً، وأنه لم "يكن هناك داعِ لقتله".

مصادر للعربي أكدت أن السلطات، زوجته وأخيه وعمه فيما تم التواصل مع والدة المقتول، لتقول "كيف بدو ليفوت لجوا إذا مو آخذ إذن وبيشتغل في الجنينة؟"، "كيف بدو يستجري يفوت؟" "وين الحراس، وين الكاميرات؟، ليش غرفة البنات ما فيها كاميرا؟".

وأضافت ، "حراس بيطلعوا على حرامي بأيديهم؟، وحرامي فايت على غرفة بيعرف الضو زر الإضاءة، وين كانت نانسي على أساس كانت مصابة؟".

"عم بيقول هو (زوج نانسي) قتلوه بغرفة البنات، أخوه وعمو راحو لقوه بالمطبخ".

فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لنانسي وهي تضع ضمادة طبية على ساقها.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء