×

  • ×

نتنياهو: لن نخرج من الضفة

نتنياهو: لن نخرج من الضفة
وكالة بيسان للأنباء || 


عرض رئيس وزراء الاحتلال حكومته الجديدة لنيل الثقة أمام الكنيست ظهر اليوم، وذلك بعد 3 جولات انتخابية.

وقال نتنياهو خلال عرض حكومته مطمئنًا المستوطنين، إنه لن يتم إخلاء أي مستوطن من الضفة الغربية، معتبرا أن ضم المستوطنات يقرب فرص تحقيق السلام وليس العكس، وأنه قد آن الأوان ليفهم الفلسطينيون هذا الأمر.

وأضاف في خطابه أمام الكنيست "جيلو، شيلو، بيت إيل والخليل، هي جزء من أرض إسرائيل وموطن نشأة وولادة الأمة اليهودية، لقد آن الأوان لنبسط سيادتنا عليها ويسري عليها القانون الإسرائيلي، وكتابة تاريخ جديد في تاريخ الصهيونية، هذه الخطوة لن تبعد فرص السلام بل ستقربه، والسلام يقوم فقط على الحقيقة".

وواصل حديثه "الحقيقة هي أن مئات الآلاف من المستوطنين في الضفة الغربية من إخواننا وأخواتنا سيبقوا إلى الأبد في أماكنهم في إطار أي اتفاق سلام دائم، وقد حان الوقت ليعترف جيراننا الفلسطينيون بهذه الحقيقة وكذلك البعض في هذا المكان".

أما شريك نتنياهو في تشكيل الحكومة بيني غانتس، فقد اعتبر الإعلان عن الحكومة الجديدة إنجازًا كبيرًا يمنع الذهاب نحو انتخابات رابعة، معلنًا عن انتهاء الأزمة السياسية الأخطر في تاريخ الكيان.

ووفقا للصفقة الموقعة، يمكن للحكومة الجديدة البدء اعتبارا من الأول من يوليو بتطبيق خطوة الضم التي لاقت دعما من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضمن خطته للسلام في الشرق الأوسط المعلنة أواخر يناير.

ويرفض الفلسطينيون الخطوة التي حصلت على ضوء أخضر أميركيا لضم المستوطنات وأراض أخرى في الضفة الغربية، بشكل قاطع.

ومن المتوقع أن تلقى هذه الخطوة في حال نفذت على الأرض، ضجة دولية وتنذر بتأجيج التوتر في الضفة الغربية التي شهدت مؤخرا تصعيدا بين الجانبين.

ويعيش أكثر من 450 ألف إسرائيلي على أراضي الفلسطينيين في مئة مستوطنة في الضفة الغربية.

وارتفع عدد المستوطنين في الضفة الغربية بنسبة 50 في المئة خلال العقد الماضي في عهد نتانياهو.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء