×

  • ×

بعد إيقاف إجراء مسحات كورونا.. هل حياة اللاعبين لعبة في دوري غزة؟

بعد إيقاف إجراء مسحات كورونا.. هل حياة اللاعبين لعبة في دوري غزة؟
وكالة بيسان للأنباء || 


أعلن عميد عوض عضو الدائرة الطبية في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بأن لاعبي غزة لن يخضعوا لأي مسحة قبل لقاءاتهم في الدوري، كما كان مقررا من قبل، رغم وصول 10 آلاف مسحة للرياضيين.

وقال عوض، إن اللاعبين سيخضعون لفحوصات قياس درجة الحرارة للاعبين فقط كما حدث في لقاءات كأس غزة والسوبر، ولن يكون لهم أي مسحة.

وعقب إعلان القرار، عبر العشرات من لاعبي ومدربي غزة، عن استهجانهم لقررا الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بعد إخضاع اللاعبين والمدربين لفحوصات كورونا قبل انطلاق بطولة الدوري.

وطالب العشرات من اللاعبين والمدربين بحمايتهم وحماية عائلاتهم، خاصة بعد اكتشاف العديد من الإصابات في صفوف اللاعبين في الفترة الأخيرة، خاصة أنهم خاضوا تدريبات عديدة مع فرقهم وهم مصابين دون علمهم.

وفي سياق القضية التي انتشرت بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رصدنا في وكالة "فلسطين الآن" ردود فعل اللاعبين والمدربين، عقب قرار الاتحاد، الذي يشكل استهتاراً كبيراً لحياتهم وحياة عوائلهم، إضافة لظهور نتيجة لاعب خدمات رفح عماد فحجان "إيجابية".

أول الكوارث

وأعلن عماد فحجان لاعب خدمات رفح، عن إصابته بفيروس "كورونا"، رغم خوضه مباراة فريقه ضد الهلال في افتتاح بطولة الدوري.

وأوضح أن فحجان بصحة جيدة حاليا، لا سيما أنه ظهر بشكل قوي في لقاء الهلال، الذي فاز فيه خدمات رفح (4-2).

وأربكت إصابة فحجان جميع الرياضيين في قطاع غزة، بعد انطلاق الدوري قبل عدة أيام، ومشاركة اللاعب مع فريقه في افتتاح الدوري.

وعبر الكثيرون في الوسط الرياضي عن استيائهم الكبير من استهتار اللاعب، وإدارة خدمات رفح، خاصة أن اللاعب لم يعرف نتيجة إصابته بالفيروس.

إيقاف النشاط الرياضي

وفور إعلان فحجان إصابته بفيروس كورونا" وغيابه عن خدمات رفح أسبوعين على الأقل خلال الفترة القادمة، قرر النادي إيقاف تدريبات الفريق لحين إجراء فحوصات طبية لجميع أفراد الفريق الأول.

كما أن هلال غزة أوقف تدريباته، لإجراء الفحوصات لأفراد الفريق الأول، على اعتبار أنهم شاركوا في اللقاء ضد خدمات رفح.

وجاء قرار الفريقين ليؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أهمية إجراء الفحوصات الطبية، التي قرر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم "التغافل" عنها، رغم وجود 10 آلاف مسحة طبية للرياضيين.

قرار غريب

واعتبر المدير الفني لنادي خدمات البريج أيوب أبو زاهر، أن غياب خضوع اللاعبين للمسحات قبل 48 ساعة من إجراء مبارياتهم يهدد الكثيرين بالإصابة بفيروس "كورونا" وانتشاره على نحو واسع بين الرياضيين.

ووصف أبو زاهر في حديثه لـ"فلسطين الآن"، قرار الاتحاد بالغريب، متسائلاً، "ما هو مصير عائلات الرياضيين حال إصابة أي لاعب أو مدرب، دون أن يعلم ويختلط بكبار السن من أقربائه"؟

وأضاف: " غياب المسحات نهائيا عن فحوصات اللاعبين حتى نهاية الدور الأول أمر يهدد بانتشار "كورونا" على نطاق واسع جدا بين صفوف اللاعبين والمدربين.

وطالب أبو زاهر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بالعمل على إجراء فحوصات للاعبين والمدربين والكوادر الرياضية، من أجل سلامة الجميع.

تأجيل انطلاق الدوري

أما علاء شمالي الصحفي الرياضي في صحيفة فلسطين، فاعتبر أنه من غير المنطق أن تبدأ المباريات دون أن يخضع لاعبوا جميع الأندية للفحص المخبري من فيروس كورونا قبل أن تحصل عملية المخالطة بين اللاعبين من كل المناطق.

وأكد شمالي، أن الاعتماد على عملية الفحص درجة الحرارة للاعبين أمر غير كافِ مطلقا في ظل الارتفاع الجنوني في أعداد الاصابات في غزة وارتفاع مستوى الخطورة التي تحيط بالجميع.

وأشار إلى أنه كان يجب العمل على فحص اللاعبين قبل 72 ساعة، حتى لو على حساب تأجيل انطلاق الدوري حتى وصول كامل التجهيزات الطبية اللازمة للفحص.

وأكد شمالي أن أمر انطلاق الدوري شيء مهم لاستمرار وعودة النشاط الرياضي بعد التوقف، مبيناً أن صحة وسلامة اللاعبين أهم بكثير من ذلك وعليه يجب أن تكون إجراءات الفحص والوقاية أكبر مما هي عليه الآن.

قرار خاطئ

بدوره اعتبر بهاء القوقا لاعب نادي الجلاء وأحد اللاعبين الغزيين المصابين بفيروس كورونا، أن قرار الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بعدم إجراء مسحات للاعبين، قبل انطلاق الدوري قرار خاطئ، مبيناً أن هذا القرار لا يشمل اللاعب فقط، بل يشمل الكثير من أسر اللاعبين الذين قد يشكل عليهم مخالطة أبنائهم للمصابين خطر كبير جداً.

وبخصوص قرار الاتحاد بإجراء الفحوصات من خلال قياس درجة الحرارة، أكد القوقا في حديثه لـ"فلسطين الآن"، أن هذا الإجراء لا يمكن له أن يكشف المصاب، كونه تعرض لهذه التجربة، مبيناً أنه لم يظهر عليه أي أعراض طوال فترة إصابته.

وأشار القوقا إلى أن المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ورؤساء الأندية، يتحملون مسؤولية الجميع، بعد الموافقة على هذا القرار الخاطئ.

وطالب لاعب نادي الجلاء أحد أندية دوري الدرجة الممتازة، من اللاعبين عدم خوض أي مباراة، قبل إجراء الفحص الطبي، خاصة بعد ظهور نتيجة لاعب خدمات رفح عماد فحجان إيجابية، ومشاركته في افتتاح الدوري مع فريقه أمام الهلال.

وطالب القوقا الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بإجراء الفحوصات لجميع اللاعبين، خوفاً على حياتهم وحياة عائلاتهم، مبيناً أن هذا القرار يحمي كافة الأسر الفلسطينية، كون الرياضيين متواجدين في كل بيت من بيوت قطاع غزة.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء