×

  • ×

الإحصاء الفلسطيني: انخفاض معدل الجريمة خلال جائحة كورونا

الإحصاء الفلسطيني: انخفاض معدل الجريمة خلال جائحة كورونا
وكالة بيسان للأنباء || 


أعلن الجهاز الإحصائي في فلسطين، اليوم الخميس، ان معدل الجريمة انخفض خلال جائحة كورونا بنسبة 23% مقارنة مع عام 2016.

وأوضح الإحصاء أن نتائج الدورة السابعة من مسح الضحية خلال الربع الرابع من عام 2020 ، أظهرت أن 5.4% من الأسر في فلسطين تعرضت لأفعال إجرامية، (بواقع 4.1% في الضفة، و7.6% في غزة)، ما يمثل انخفاضا بنسبة 23% مقارنة مع العام 2016.

وأشار إلى أن نسبة الأسر التي تعرضت للسرقة (باستثناء سرقة السيارة) في فلسطين بلغت 2.8%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرضت لسرقة السيارة أو بعض قطع السيارة 2.4%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرضت ممتلكاتها إلى إتلاف 0.4%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرض أفرادها للإعتداء 0.6%، وأما نسبة الأسر التي تعرضت لتحرشات واعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين فبلغت 0.7%، فيما بلغت نسبة الأسر التي تعرض أحد أفرادها لتهديد معلوماتي واحد على الاقل 2.0% (بواقع 1.4% في الضفة و3.0% في غزة).

الأفراد ضحايا الأفعال الإجرامية:

1.1% من الأفراد في فلسطين تعرضوا لأفعال إجرامية (بواقع 0.9% في الضفة و1.4% في غزة)، وأشارت النتائج إلى أن السرقة هي أكثر الأفعال الإجرامية ضد الأفراد، وبلغت نسبة الأفراد الذين تعرضوا لها من إجمالي الأفراد الضحايا في فلسطين 57.3%، إضافة الى محاولة السرقة بنسبة 3.6%، يليها إعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين بواقع 11.8% (بواقع 23.4% في الضفة و0.7% في غزة)، في حين بلغت نسبة الاعتداء بالضرب أو التهديد 19.6% ونسبة إتلاف الممتلكات 4.8% من مجمل الأفعال الإجرامية ضد الأفراد.

وبلغت نسبة حدوث الأفعال الإجرامية (آخر فعل اجرامي) داخل منزل الضحية 34.8% (بواقع 27.8% في الضفة، و41.6% في غزة)، في حين أن 34.1% حدثت بجوار المنزل (بواقع 33.6% في الضفة، و34.6% في غزة)، و11.8% خارج التجمع السكاني (بواقع 19.9% في الضفة، و4.0% في غزة).


وحول التبليغ عن الأفعال الإجرامية، أوضحت النتائج أن نسبة الأفراد الذين قاموا بالتبليغ عن الجرائم التي تعرضوا لها (آخر فعل اجرامي) قد بلغت 52.2% من اجمالي ضحايا الأفعال الإجرامية في فلسطين عام 2020 ( 46.4% في الضفة الغربية، و56.2% في قطاع غزة) مقارنة بــــ 43.0 في عام 2016.

وقد بلغت نسبة الأفعال الإجرامية التي وصلت المحكمة 10.3%، من اجمالي الأفعال التي تم الإبلاغ عنها (20.2% في الضفة و4.5% في غزة)، وأما عن أسباب عدم قيام الضحية بالتبليغ عن الحادث فأجاب 38.2% من الأفراد الضحايا ان السبب هو عدم خطورة الحادث، أما عدم الرغبة في تدخل الشرطة فكانت بنسبة 23.3%، و20.0% بسبب حل الموضوع شخصيا أو عشائرياً وذلك من اجمالي الأفراد الذين لم يقوموا بالتبليغ عن الجرائم التي تعرضوا لها.

نوع الاضرار الناتجة عن الأفعال الإجرامية:

بلغت نسبة الافراد الذين تعرضوا لأفعال اجرامية (آخر فعل اجرامي) وتسببت في أضرار بشرية للضحية 5.4% (بواقع 5.7% في الضفة و5.1% في غزة). في حين كانت نسبة الافراد الذين تسببت لهم بأضرار مادية فقط 66.6% (بواقع 56.3% في الضفة و76.4% في غزة)، وقد بلغت نسبة الافراد الذين تضرروا بشريا وماديا معا 1.7%، أما نسبة الافراد الذين لم تلحق بهم أي نوع من الاضرار فكانت 26.4% (بواقع 35.0% في الضفة و18.0% في غزة) من اجمالي الافراد الذين تعرضوا لأفعال إجرامية.

وبلغت نسبة الأفراد الضحايا الذين تعرضوا لفعل إجرامي تسبب لهم بأضرار مادية تقدر بألف دينار أردني أو اكثر 15.6% (بواقع 20.4% في الضفة و12.1% في غزة) في حين كانت نسبة الافراد الضحايا الذين تسببت لهم بأضرار مادية تقدر بأقل من ألف دينار أردني 84.4% (بواقع 79.6% في الضفة و87.9% في غزة) من اجمالي الافراد الذين تضرروا ماديا أو ماديا وبشريا معا.

وفيما يتعلق بالجهة التي تحملت عبء الأضرار المادية، بينت النتائج أن 94.8% من الأفراد الضحايا الذين تعرضوا لفعل إجرامي هم الذين تحملوا عبء الأضرار المادية لهذه الأفعال.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء