×

  • ×

"الشعبية" تنظم وقفات جماهيرية حاشدة في قطاع غزة نصرة للقدس

"الشعبية" تنظم وقفات جماهيرية حاشدة في قطاع غزة نصرة للقدس
وكالة بيسان للأنباء || 




شهدت كافة محافظات قطاع غزة عصر اليوم السبت وقفات حاشدة نظمتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، دعماً وإسناداً والتحاماً مع أبناء شعبنا في مدينة القدس الذين يخوضون معركة بطولية دفاعاً عن هوية وعروبة المدينة المقدسة، وتصدياً لعمليات التهويد وتزوير التاريخ المستمرة لها، والاستباحة المتواصلة لمقدساتها وخصوصاً المسجد الأقصى.

وشارك في الوقفات قيادات وعناصر وأعضاء الجبهة وممثلون عن فصائل العمل الوطني والإسلامي، وحشد من المواطنين، الذين حملوا أعلام فلسطين ورايات الجبهة، ورفعوا اليافطات والشعارات المساندة للقدس ولأهلها، والمنددة بجرائم الاحتلال بحقهم.

وأُلقيت خلال الوقفات كلمة مركزية للجبهة أكدت خلالها مساندتها والتحامها وانخراطها الكامل مع هبة شعبنا في مدينة القدس، معُربةً في الوقت ذاته عن فخرها واعتزازها وامتنانها بجماهير شعبنا الثائرة في مدينة القدس، وهي تقاتل بشبابها ونسائها ورجالها وأطفالها وشيبها الهجمة الصهيونية الشاملة على المدينة.

وأكدت الجبهة بأن المعركة البطولية التي يخوضها شعبنا في القدس هي معركة الشعب الفلسطيني كله، مشددة أنها ستدعو وستواصل النضال جنباً إلى جنب مع الجميع من أجل إطلاق العنان لانتفاضة شعبية عارمة في وجه الاحتلال.

وأشادت بالصمود البطولي لشعبنا في القدس، مؤكدة أنهم أصروا كعادتهم أن ينسجوا من الألم خيوط النصر، ويخوضوا معركةً بطوليةً ويُجسدوا ملحمةً، ليُثبتوا بأنهم في خندق المواجهة المتقدم، والوجه الناصع والمشرق لمقاومة شعبنا، وخير من يُمثل شعبنا ويُعبّر عن إرادته الشعبية، ويتمسك بالثوابت والحقوق غير القابلة للمساومة، وأنهم أثبتوا وفي مقدمتهم الشباب المقدسي الثائر مجدداً قدرتهم على حماية مدينتهم وتخندقهم في معركة الدفاع عن هويتها العربية وعن وجودهم في مواجهة سياسات التهويد والاستيطان وهدم المنازل وترحيل السكان المقدسيين كما يجري من مخطط في حي الشيخ جراح.

وحذرت الجبهة الاحتلال من مغبة مواصلة حرب التهويد الشاملة على مدينة القدس، والجرائم التي يرتكبها المستوطنون واستباحتهم المتواصلة للمقدسات وخصوصاً المسجد الأقصى، ومخططاتهم لهدم أحياء كاملة، مؤكدة أن شعبنا ومقاومته لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام استمرار هذه الجرائم، وأنهم لن يدخروا وسيلة في سبيل الدفاع عن عروبة وهوية القدس.

ودعت الجبهة لضرورة مغادرة سياسة الإهمال الرسمية الفلسطينية لمدينة القدس على كل المستويات، وصوغ استراتيجية جديدة لتعزيز صمود شعبنا، ووضع خطة إنقاذ عاجلة وضخ موازنة مالية عاجلة وثابتة لتعزيز صمود شعبنا هناك.

كما دعت جماهير شعبنا في جميع أماكن تواجدهم إلى التحرك العاجل إلى نصرة أبناء شعبهم في مدينة القدس، واعتبار ما يجري هناك قضية جوهرية، وجزءاً من الصراع التاريخي الأيديولوجي والثقافي الذي يخوضه شعبنا ضد الكيان الصهيوني وادعاءاته المزيفة.

ونددت الجبهة باستمرار تواطؤ بعض الأنظمة الرجعية العربية وتدخلهم الفج في الشأن الفلسطيني لصالح الاحتلال، وتورطهم في عمليات تسريب الأراضي والعقارات،* كما استمرار سياسة الصمت العربي الرسمي والشعبي إزاء ما يحدث من استباحة مستمرة للقدس، والاقتحامات لباحات المسجد الأقصى ومحاولة تفريغ ساحاتها من المصلين لصالح المتطرفين المستوطنين تشجع الاحتلال على تسريع إجراءات التهويد في القدس والمسجد الأقصى.

وفي ختام كلمتها دعت الجبهة إلى ضرورة التمسك بوحدة القرار الوطني الفلسطيني، عبر تشكيل القيادة الوطنية الموحدة لتتولى مهمة إدارة الاشتباك المفتوح المتواصل مع الاحتلال وخصوصاً في مدينة القدس مؤكدة على أن هذه المهمة يجب أن تكون أولوية عاجلة على الاجندة الوطنية.

*يذكر أن الوقفات الاسنادية توزعت على كافة محافظات قطاع غزة على النحو التالي:*

١- شمال القطاع - مخيم جباليا - مفترق شارع الهوجا
٢- مدينة غزة - شارع الجلاء - ميدان الصاروخ
٣ / المحافظة الوسطى (النصيرات الدوار الرئيسي - البريج دوار أبو رصاص – المغازي دوار السوق – دير البلح دوار المعسكر).
٤ / محافظة خان يونس - دوار أبو حميد
٥ / محافظة رفح - دوار النجمة
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء