×

  • ×

تعرف على أول قرار اتخذته المؤسسة الأمنية في دولة الاحتلال

تعرف على أول قرار اتخذته المؤسسة الأمنية في دولة الاحتلال
وكالة بيسان للأنباء || 


قالت وسائل إعلام عبرية، إن دولة الاحتلال دخلت في حالة تأهب قصوى بعد إعلان رئيس السلطة محمود عباس تأجيل الانتخابات الفلسطينية التي كان مقررها اجراءها في 22 مايو المقبل.

وقالت القناة 12 العبرية إن الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام “الشاباك” والشرطة من ستزيد الاستعداد في جميع الوحدات.

وذكرت أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تراقب عن كثب التطورات في الجانب الفلسطيني، بعد خطاب عباس والذي أوضح فيه أنه لن يكون مستعداً لإجراء انتخابات الفلسطينية ما لم يحصل على إذن من دولة الاحتلال للتصويت في القدس الشرقية.

وأوضحت القناة أن الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام والشرطة سيكثفون من قواتهم اليوم حول الحدود مع قطاع غزة والضفة الغربية، مع التركيز المطلق على القدس، وذلك مع انتشار تقارير تفيد بتهديد حركة حماس بالرد على قرار تأجيل الانتخابات بإطلاق الصواريخ على دولة الاحتلال.

وأضافت القناة أنه حتى لو حماس لم تطلق صواريخ من غزة، فإنها ستحاول دفع النشطاء في الضفة الغربية للعمل ضد القوات الإسرائيلية.

وتستعد الشرطة الإسرائيلية بشكل مكثف اليوم الجمعة، حيث يتجه معظم القلق إلى ساعات الظهر، عندما تنتهي صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، ومن المتوقع أن تتفجر هذه المرة بشكل أكبر على خلفية تأجيل الانتخابات وأحداث الأسبوع الماضي في العاصمة المقدسة.

وأوضحت الشرطة الإسرائيلية أن التوترات ستستمر في القدس يوم السبت أيضاً على خلفية احتفال آلاف المسيحيين بيوم (سبت النور) في كنيسة القيامة بالبلدة القديمة، ويتطلب هذا الحدث أيضاً استعدادات الشرطة لتأمين المكان.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء