×

  • ×

مطالبات لـ"أونروا" بإعادة تفعيل عقود 267 من معلمي الشواغر بغزة

مطالبات لـ"أونروا" بإعادة تفعيل عقود 267 من معلمي الشواغر بغزة
وكالة بيسان للأنباء || 


قالت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" إنّ إعادة تفعيل عقود 267 من معلمي الشواغر في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في قطاع غزة ضرورة ملحة.

وأوضحت الهيئة، في بيان وصل وكالة "بيسان" السبت، أن إدارة "أونروا" اتخذت بتاريخ 5 نيسان/ابريل 2021 قرارًا أُحاديًا مثيرًا للاستغراب وللتساؤل ينقسم إلى مسألتين؛ الأول بأنها جمدت عقود 267 من معلمي الشواغر دون وعود بتاريخ إعادة التفعيل، رغم أن عقودهم تنتهي في 15 تموز/يوليو 2021.

وأضافت بأنّ القرار الثاني اعتبرت فيه أنه وبناءً على تداعيات جائحة "كورونا" والتعليم الإلكتروني عن بعد أصبحت مواد (الاجتماعية والتربية الإسلامية والتكنولوجيا والحاسوب والتربية الفنية والتربية الرياضية) غير أساسية.

وتساءلت "من الذي سيدرِّس طلابنا هذه المواد التي لم تعد أساسية بنظر أونروا في ظل عدم الوضوح في كم ستطول جائحة كورونا؟، وما هي المعايير التي اعتمدت في تصنيف المواد أساسية وغير أساسية ؟، عدا عن أن التوفير في ميزانية الوكالة لا يكون على حساب حرمان طلابنا من هذه المواد التي هم بأمس الحاجة إليها.

وأشارت إلى أن "أونروا" لا شك حريصة كل الحرص على جودة التعليم، وحتمًا المواد التي اعتبرتها غير أساسية تساهم في جودة التعليم لا سيما في ظل الادعاءات والاتهامات التي توجه اليها من خلال المناهج الدراسية.

وبينت أن التوفير كذلك لا يكون بحرمان 267 من معلمي الشواغر من متابعة تدريسهم للمواد كما باقي زملائهم من المعلمين اليومي من التخصصات الأخرى أو المعلمين المثبتين، وهذا له انعكاساته الاقتصادية والاجتماعية على ما يقل من 1100 لاجئ فلسطيني في ظل ظروف إنسانية صعبة معقدة ومركبة في قطاع غزة لا تخفى على أحد.

وطالبت الهيئة إدارة "أونروا" في قطاع غزة بالتراجع الفوري عن القرار، ورفع يد الوكالة عن عملية التجميد، وإنصاف معلمي الشواغر بمفعول رجعي عن الفترة التي تم توقيفهم فيها عن العمل بغير وجه حق، والعمل على تثبيتهم في وظائفهم أسوة بزملائهم المثبتين نظراً للحاجة الماسة والضرورة لخدماتهم.

كما طالبت بالعمل على إعادة اعتبار المواد التي صنفتها غير أساسية إلى مسارها السابق، نظرًا أيضا لحاجة أبنائنا وبناتنا الطلاب الماسة والضرورية إليه.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء