×

  • ×

أسبوع حاسم لمستقبل حكومة "التغيير" الإسرائيلية

أسبوع حاسم لمستقبل حكومة "التغيير" الإسرائيلية
وكالة بيسان للأنباء || 


ذكرت قناة عبرية الأحد أن هذا الأسبوع سيكون حاسماً ودراماتيكياً بمستقبل حكومة "التغيير" الإسرائيلية ومحاولات أحزاب اليمين المستميتة لإحباط تشكيلها.

وبينت القناة "12" العبرية أن رئيس الكنيست "يريف ليفين" يدرس دعوة الكنيست لجلسة خاصة لمنح الحكومة الإسرائيلية الجديدة الثقة الأربعاء من هذا الأسبوع.

وقالت القناة إن "ليفين" يدرس إبلاغ الكنيست غداً الاثنين تمكن زعيم حزب "هناك مستقبل" – يائير لبيد-تشكيل حكومة جديدة وبالتالي دعوة اعضاء الكنيست للتصويت على نيلها الثقة الأربعاء، وفي حال تعذر ذلك فسيتم عرضها على الكنيست الإثنين من الأسبوع القادم.

في حين يسعى حزب الليكود إلى تأجيل التصويت حتى الاثنين القادم سعيا لكسب المزيد من الوقت وذلك في محاولة لإقناع المزيد من أعضاء الكنيست بحجب الثقة عن حكومة "التغيير" التي ستولد برأسين، حيث سيترأسها أولاً زعيم حزب "يمينا" نفتالي بينيت" وبعدها سيتسلم "لبيد" المنصب.

وبينت القناة ان تحالف التغيير الذي سيشكل الحكومة القادمة من خليط من أحزاب اليمين والوسط واليسار سعى الأسبوع الماضي لاستبدال رئيس الكنيست من حزب الليكود "يريف ليفين" برئيس من التحالف وذلك خشية قيام "ليفين" بالمماطلة في عقد الكنيست وبالتالي تزايد فرص وضع رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" في البحث عن طوق نجاة ليعيده للواجهة.

بينما يوصف هذا الأسبوع بالحاسم والدراماتيكي للمستقبل السياسي والحزبي الإسرائيلي حيث يحاول نتنياهو وأقطاب اليمين عرقلة تشكيل حكومة التغيير بشتى السبل حيث تخشى أوساط إسرائيلية من امكانية منح نتنياهو الموافقة على إجراء مسيرة الأعلام في القدس الخميس سعياً لتسخين الأوضاع بشكل أكبر، وبالتالي إمكانية انفراط عقد الحكومة الجديدة.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لوكالة بيسان للأنباء